لم شمل كريس جينر وشقيقتها الوحيدة لأول مرة منذ 3 سنوات.. شاهدي

لم يمض سوى يومين على توديع 2019، والذي شهد العديد من الأحداث العصيبة عاشها الكثير من المشاهير بما في ذلك "كريس جينر"، والتي نتذكر أن أبرز ما واجهته خلال العام الماضي هو تعاملها مع تحول زوجها "بروس" إلى "كاتلين"، وما واجهته من ضغوطات بسبب ذلك الأمر.

إلا أنه مع إسدال عام 2019 لستاره، اجتمعت كريس (64 عاما) مع شقيقتها "كارين هوتون" (61 عاما)، للمرة الأولى منذ 3 سنوات.

فحسبما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت كريس عن مفاجأة لم شملها مع شقيقتها الوحيدة، من خلال نشر صورة لها على إنستغرام يوم الأربعاء الماضي تظهر برفقة والدتها "ماري جو" (85 عاما) وكايلي، بالإضافة إلى شقيقتها "كارين" وابنتها "ناتالي زيتل".

وعلى الرغم من أن لم الشمل تم في أواخر شهر ديسمبر الماضي، إلا أنه لم يكشف عنه سوى الآن.

يأتي لم شمل الشقيقتين بعد غياب دام 3 سنوات، حيث كانت علاقتهما مضطربة طوال الوقت، وكثيرا ما كانتا تهاجمان بعضهما علنا، وخاصة "كارين" التي دائما ما كانت تلقي باللوم على "كريس" وحياتها الفارهة وانقطاع تواصلهما.

ويجدر بالذكر أنه خلال 2014، أدلت "كارين" بتصريح استفز "كريس"، حيث قالت آنذاك خلال مقابلة: "على الرغم من أن علاقة كريس وبروس تبدو ودية، إلا أنه لن يكون هناك لم شمل بينهما، لقد غادر بروس وتركها، ولا اعتقد انه سيعود مرة أخرى، لقد سأم من الصياح عليه وغيره من أمور".

img

كما أضافت كارين آنذاك: "أعتقد أن كريس تواجه عدة مشاكل حاليا بسبب هجر بروس لها، كريس وحيدة ولا تواعد أحدا، فهي ليست من النوع الذي سرعان ما يبدأ علاقة جديدة".

وجاءت تعليقات كارين بعدما قالت على صفحتها على فيسبوك في وقت سابق من 2014: "صلوا من أجل كريس جينر، فهي بحاجة لذلك، إنها مجنونة جدا حاليا، في الحقيقة هي لا تحتاج للصلاة من أجلها، فما تحتاجه هو الفودكا".

دائما ما كانت كارين تلقي باللوم على طبيعة حياة كريس، إذ سبق وقالت: "لا يهمني ما لديها من المال أو من أصبحت، فهي شقيقتي، ولا يمكنني التواصل معها الآن، وأعتقد أن السبب هو المال".

وتوالى هجوم كارين على كريس، حيث قالت أيضا: "إنها شخصية مشهورة وتغيرت الآن، لا أقول إنها إنسانة جيدة أو سيئة، ولكنني شهدت ما يمكن للشهرة والمال أن يفعل بكريس.. خاصة منذ انتقالها للوس أنجلوس".

img

هذا ويذكر أن كارين تعيش في مدينة "سان ماركوس" على بعد ساعتين من منزل كريس.

ولم يكن الهجوم من قِبل كارين فقط، حيث سبق وقالت كريس في مقابلة خلال 2013: "لسوء الحظ شقيقتي تتعامل مع مشاكلها واضطراباتها الخاصة منذ سنوات".

إلا أنه يذكر أن كارين أجرت عملية تجميل لتشبه شقيقتها في 2016، حيث نشرت صورة لها بعد خضوعها لعملية شد كثيفة لتشبه كريس، وقالت: "أشبه شقيقتي الجميلة كريس".

وكريس، اسمها الحقيقي "كريستين ماري هوتون"، ونشأت في سان دييغو مع شقيقتها الوحيدة، وكانت والدتهما هي من ربتهما بعد انفصالها عن زوجها، بينما كانت كريس عمرها 7 سنوات فقط.

img