زوجان محظوظان يحصلان على صورة بعدسة هاري وميغان.. شاهدي!

في صدفة نادرة ومميزة، التقى زوجان بالأمير هاري وزوجته ميغان خلال عطلتهما في كندا وحصلا على صورة لا تنسى.

ورغم أن دوقا ساسكس في عطلة بعيدا عن أي مهام ملكية وأضواء، إلا أنهما لم يترددا في التدخل لمساعدة زوجين واجها صعوبة في التقاط صورة أثناء تنزههما في مدينة "كانفورفر".

وحسبما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، خلال تنزه هاري وميغان في منتزه "هورث هيل" قبل يومين، شاهدا "إيليا بافلوفيك" و"آسيمينا كانتوروفيتش" يواجهان صعوبة لآخذ سيلفي، فسرعان ما عرضا مساعدة الثنائي وأخذ صور لهما.

وعن الواقعة، قالت "آسيمينا"، والتي تعمل منتجة في شبكة "سي تي في نيوز" الكندية: "بينما كنا نكافح لآخذ سيلفي، لاحظنا مجموعة أشخاص يقفون في مكان بالقرب منا، وبرفقتهم كلبان، أحدهما كان يقترب منا، ثم بدأت ميغان تسألنا عما إذا كنا نريدها أن تلتقط صورة لنا، وافقنا بالتأكيد، ولكننا لم ندرك أنها ميغان دوقة ساسكس حينها".

وأوضحت أنها في البداية لم تتعرف على هاري وميغان وشعرت أن ميغان تبدو مألوفة إلا أنها سرعان ما أدركت أنهما دوق ودوقة ساسكس، وقالت: "شعرت وكأني تصلبت في مكاني".

وأضافت آسيمينا: "عجزت عن التصديق أنها فعلا ميغان ماركل، ثم عندما نظرت إلى الجانب، رأيت الأمير هاري..ظللت أنظر إليهما أكثر من مرة وأنا أفكر: هل ما يحدث حقيقي فعلا؟".

وعن لياقة دوقا ساسكس، قال الثنائي إن ميغان كانت "ودودة للغاية" والتقطت من أجلهما 3 صور، كما قالا إن الأمير هاري كان لطيفا ويمزح معهما، قبل أن يودع كل منهم الآخر وتهنئتهم لبعض بعام جديد سعيد.

تأتي هذه الصدفة في الوقت الذي يحتفل فيه هاري وميغان بأول كريسماس مع طفلهما آرتشي بعيدا عن القصر والأضواء، حيث اختارا الاستمتاع بعطلة عائلية برفقة ابنهما و"دوريا راغلاند" والدة ميغان في منزل فخم قيمته 14 مليون دولار، يطل على البحر في جزيرة فانكوفر.

كما يأتي ذلك، بعدما شارك دوقا ساسكس مؤخرا أحدث صورة لآرتشي من عطلتهما في كندا، والتي بدا فيها في غاية اللطف بين ذراعي هاري.

img