سلمى رشيد تكشف عن وجه طفلها لأول مرة.. هل يشبهها؟

فاجأت الفنانة المغربية سلمى رشيد متابعيها، بعدما كشفت عن وجه ابنها الأول والوحيد "يانيس" لأول مرة، والذي رزقت به مطلع أكتوبر 2019، وذلك احتفالا بالعام الجديد.

الفنانة المغربية التي كانت قد نشرت عدة صور لطفلها وتعمدت إخفاء وجهه، عادت ونشرت صورة حديثة واضحة لابنها وذلك بعدما أتم الشهر الثالث من عمره، وهنأته بالعام الجديد بتعليق كتبت فيه: "أجمل بداية لسنة 2020".

وتغزّل جمهور سلمى رشيد بملامح ابنها الذي بدا يشبه والدته وهو ما لفت أنظارهم، وتمنى الجميع للطفل ووالدته حياة سعيدة.

وسبق أن صرحت سلمى بأنها تلقت العديد من عروض الزواج قبل ارتباطها بزوجها الحالي من رجال خليجيين، وبعض الدول العربيّة الأخرى، ولكنها فضلت الزواج من ابن بلدها المغربي.

وأكدت سلمى رشيد في مقابلة تلفزيونيّة أنها تحترم كل الجنسيات، ولكنها سعيدة أن قلبها دق لشخص مغربي، وكلها فخر أن نصيبها بالزواج كان من ابن وطنها.

وكانت رشيد قد كشفت عن زواجها مطلع العام المنقضي وذلك بنشرها هدية تلقتها من زوجها، ميكروفون صنع من ذهب ومرصع بالماس وحفر عليه اسمها، وعلقت سلمى على الصورة حينها عبر إنستغرام، قائلة: "حبيت نشارككم هذه الهدية الرائعة، شاركتها معكم لأنها هدية فنية قبل صعودي على المسرح اللي حتشوفوها معايا دائمًا إن شاء الله، تلقيتها من زوجي دابا، ميكروفون خاص بيا مكتوب عليه اسمي، ومرصع بالماس والدهب الأبيض. شكرًا يا رفيق العمر".

وكانت سلمى رشيد، قد احتلت المرتبة 81 ضمن قائمة أكثر 100 شاب وشابة تأثيرا في أفريقيا التي أصدرتها منظمة جوائز إفريقيا للشباب، وتعتبر الفنانة الوحيدة ضمن القائمة التي ضمت مجموعة من المشاهير العرب، من بينهم اللاعب المصري محمد صلاح، فضلا عن الشعبية التي تحظى بها من متابعيها على إنستغرام وتويتر وفيسبوك.

وعلى الصعيد الفني، تستعد المطربة المغربية لخوض ثاني تجاربها التمثيلية من خلال مسلسل "زهرة البتول" المقرر عرضه في الموسم الرمضاني المقبل، وذلك بعد تجربتها الأولى في مسلسل "قلبي بغاه"، الذي عرض في رمضان الماضي.