نسليهان أتاغول تحذف 15 مشهدا من “ابنة السفير”.. ما علاقة زوجها؟

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الفنانة نسليهان أتاغول بطلة مسلسل "ابنة السفير" مع الفنان آنجين إكيوريك، قد حذفت ما يقارب 15 مشهدا جريئا من حلقات المسلسل وذلك احتراما لزوجها قادير أوغلو ومشاعره حتى لا تغضبه.

وأضاف موقع "geece" الشهير أن الفنانة نسليهان أتاغول فضلت احترام زوجها في كل اختياراتها رغم أنه لم يفرض عليها أية شروط متعلقة بالفن منذ زواجهما.

وأوضح الموقع أن القائمين على مسلسل "ابنة السفير" لم يترددوا في الموافقة على قرار أتاغول احتراما لها، خاصة وأن حذف المشاهد الجريئة التي طلبتها الفنانة لم تؤثر على سياق القصة، بينما لم يبد زميلها في المسلسل آنجين أي انزعاج من قرار نسليهان خاصة أنه ليس من النجوم الذين يهتمون بوجود مشاهد جريئة ضمن أحداث أعماله الفنية.

ويعرض المسلسل كل يوم اثنين ويحظى باهتمام من الجمهور العربي، حيث تصدر اسمه تويتر في عدد من الدول العربية أبرزها السعودية، كما تربع اسمه على قائمة الأكثر بحثا على جوجل بعد بث حلقتين منه، وهو في طريقه إلى النجاح في ظل هذا التفاعل الإعلامي والجماهيري معه.

يذكر أن إنجين أكيوريك كشف لمتابعيه قبل أيام قليلة عن طبيعة شخصيته في العمل قائلا إنه يجسد شخصية شاب ضيق الأفق يعاقب حبيبته بسبب تعرضها للاعتداء الجنسي، ولا يقبل أن يصدقها، ويسيء معاملتها بشدة في الوقت الذي يتصرف فيه صديقه المقرب معها بشكل راق ويحاول مساندتها في محنتها، خاصة بعد أن اكتشف الأخير أنها حاولت الانتحار مرتين للتخلص من آلامها.

وتدور أحداث المسلسل في إطار رومانسي غامض تماما، وبدأت أولى حلقاته بالتشويق، على أن يظهر بطلا العمل في البداية وهما في قصة حب مشوقة بينما تختفي "ناري" (نسليهان) بشكل مفاجئ بعد الاتفاق بينها وبين "سانجار" (آنجين ) على الزواج، وبعد مرور زمن كبير تعود "ناري" إلى القرية مجددا لكن تزامنا مع يوم زفاف حبيبها السابق "سانجار" ومن هنا تكشف بقية التفاصيل.

ويتقاضى أنجين أكيوريك 200 ألف ليرة تركية بما يعادل 33855 دولارا على الحلقة الواحدة في المسلسل، بينما تتقاضى نيسليهان أتاغول 140 ألف ليرة، 23699 دولارا ليصبحا الأعلى أجرا بين نجوم الدراما التركية هذا الموسم.

وتردد قبل أيام خبر انفصال نسليهان أتاغول وزوجها؛ غير أن الفنانة سارعت مجددا على نفيه تماما، معبرة عن استهجانها لهذه الشائعات الكاذبة التي تخرج بين الحين والآخر عنها.