تطبيق مواعدة يحظر شارون ستون.. والجمهور يستغل الموقف!

قالت الممثلة الأمريكية شارون ستون، عبر "إنستغرام" إن تطبيق المواعدة Bumble قد قام بحظر حسابها لأن المشتركين في التطبيق قد أبلغوا أن هذا الحساب مزيف ولا يمكن أن ينتمي إليها.

ونشرت صحيفة "فوكس نيوز" الأمريكية، المنشور الذي وضعته الممثلة شارون ستون 61 عامًا لتعبر عن إحباطها من حظر التطبيق لها بسبب شكوك وهمية من غير أن يتأكدوا منها.

وقد نشرت الممثلة رسالة الحظر التي تقول "لقد تم حظرك، يتعين علينا فرض قواعد معينة للحفاظ على تطبيق Bumble آمنا، ولقد تلقينا العديد من التقارير حول كون ملف التعريف الخاص بك مزيفا".

لكن ما صدم المعجبين والمتابعين ليس قيام التطبيق بحظر شارون ولكن هو أنها تستخدم تطبيق للمواعدة، وعلق أحد المستخدمين أنه لا يمكن أن يصدق أبدا أن شارون ستون تستخدم تطبيقا للمواعدة لذلك للتطبيق الحق أن يحظر حسابها اعتقادا منه أنه مزيف.

وجاءت تعليقات المتابعين متعاطفة مع شارون، واستغلالا للموقف، حيث كتب أحدهم أنا ادعوكِ لتناول العشاء، وقال آخر لا تحتاجي التطبيق أنا هنا معك.

الجدير بالذكر أن شارون ستون قد تزوجت من فيل برونشتاين رئيس تحرير صحيفة سان فرانسيسكو اكزماين لمدة 6 سنوات وانفصلا في عام 2004 وكانت هذه آخر زيجاتها، وقد مرت شارون بفترة تحول كبيرة في حياتها عندما بلغت الأربعين من العمر حيث قلت الأدوار التي تعرض عليها.

وتعتبر شارون ستون من الفنانات اللاتي يكرهن الاعتراف بسنهم وهي من مواليد 10 مارس لعام 1958 وحققت شهرتها الواسعة بعد فيلمها Basic Instinct في عام 1992 وقامت ببطولة الجزء الثاني من الفيلم في عام 2006، وكانت مرشحة لنيل جائزة الأوسكار وحصلت على جائزتي الغولدن جلوب والإيمي.

في أوائل التسعينات انضمت شارون ستون إلى كنيسة الساينتولوجيا التي تتبع ديانة الساينتولوجيا وقد ظلت بها حتى تحولت إلى التيبتية البوذية "Tibetan Buddhism" بعد أن قام زميلها الممثل ريتشارد جير بتعريفها على الدالاي لاما، ولديها 3 أبناء بالتبني وهما روان جوزيف برونستين الذي تبنته في عام 2000 وليرد فون ستون الذي تبنته في عام 2005 والابن الثالث ويدعى كوين كيللي، وقد قامت بتبنيه في عام 2006.