عقوبة مالية على مسلسل “الحفرة”.. 3382 شخصا تقدموا بشكاوى ضده!

على الرغم من النجاحات التي يحققها المسلسل التركي "الحفرة"، إلا أنه يتعرض لحملة من الانتقادات الواسعة منذ بداية عرضه، نتيجة تضمنه الكثير من مشاهد العنف.

وفي التفاصيل التي تناقلتها وسائل إعلام تركية، فرضت هيئة الرقابة التركية "RTÜK" عقوبة مالية على صُنّاع المسلسل وذلك لتشجيعه على العنف، وتبنيه مشاهد تضر بالتطور البدني والعقلي والأخلاقي للأطفال والمراهقين.

وكانت الهيئة قد اتخذت هذا القرار بعد أن تقدم أكثر من 3 آلاف شخصٍ من أنحاء تركيا بتقديم شكاوى ضد المسلسل، مطالبين بإيقافه أو تعديل السيناريو الخاص به حتى لا يتضمن مشاهد عنفٍ أكثر من ذلك.

وتدور أحداث المسلسل الذي يحظى بنسب مشاهدة عالية في إطارٍ درامي وجوٍ من الآكشن، حول أكثر حي خطير في إسطنبول تحت سيطرة عائلة "كوشوفالي"، وتضع قوانينها في الحي حيث لا يمكن النقاش أو المجادلة في هذه القوانين، ومن أهم ما تم فرضه على سكان هذا الحي هو عدم المتاجرة بالمخدرات أبدًا، وفي حال تم الخروج عن هذا القانون يطبق العقاب مباشرة، وسبق أن صدر منه جزآن وما يعرض الآن هو الجزء الثالث منه.

وكان وزير الداخلية التركي سليمان سويلو، في وقتٍ سابقٍ قد انتقد مسلسل "Çukur" أو "الحفرة"، ووصفه بأنه "ملعون"؛ ما تسبب بحالة غضب بين جمهور المسلسل الذي يتابعه على مدى 3 مواسم متتالية، قائلاً: ""يوجد مسلسل ملعون يدعى #Çukur، اذا لم نكن مؤثرين بقدره فيا للعار، اذا لم نستطع عمل تأثير بقدر تأثير هذين المسلسل فقد احترقنا. إنه يسمم أطفالنا، ويسحب شعبنا بعيدًا عن ثقافتهم!".

img

يُذكر أنَّ مسلسل "الحفرة"، دخل في حربٍ شرسة مع المسلسل التركي "ابنة السفير"، بعد أن حققت حلقته الأولى نسبة مشاهدة عالية جدًا، خصوصًا أنهما يُعرضان في الوقت نفسه؛ إذ شعر الجمهور انَّ مسلسل "ابنة السفير" سيسحب في المرات القادمة جماهير مسلسل "الحفرة" وهو ما يهدد عرش الأخير في الصدارة.

لكن هذا الأمر لم يعجب جمهور مسلسل "الحفرة" الذين قالوا إنَّ نجاح "ابنة السفير" جاء كنتيجةٍ حتمية لقيام القناة التي تعرض المسلسل، بعرض الحلقة قبل موعد عرض حلقة مسلسل "الحفرة" بربع ساعةٍ فقط، وهو ما جعل الجمهور يتابع "ابنة السفير"، ولكن سرعان ما تدنت نسبة المشاهدة بعد أن بدأ عرض مسلسل "الحفرة"، اي أن تلك النسب لم تكن سوى في الربع الأول من الساعة الأولى من المسلسل.

وشددوا كذلك على أنَّ "الحفرة" هو مَلك المسلسلات والمتربّع على عرش الصدارة، كما أنه المسلسل الأكثر بحثًا على محرّك البحث "غوغل" في تركيا.