“ظننت أنني ميتة”.. مارغو روبي تكشف موقفا لن تنساه بحفل جوائز!

عندما يتعلق الأمر بحفلات الجوائز، من المتوقع أن يستمتع النجوم بوقتهم وأن يشكلوا ذكريات جديدة، سواء من خلال حصولهم على جائزة او التقاط صور مع نجوم آخرين، ولكن الأمر كان مختلفًا تمامًا بالنسبة للممثلة الأسترالية "مارغو روبي".

فخلال لقائها أمس الخميس في برنامج "جيمي كيميل"، تحدثت مارغو (29 عامًا) عن سنواتها الأولى كممثلة وما حضرته من حفلات جوائز خلال بداياتها، كما كشفت عن موقف لن تنساه أبدًا.

وحسبما ذكره موقع "إي أونلاين"، كشفت مارغو في البداية أن أول جائزة تحصل عليها، كانت خلال حفل "جائزة لوجي" الأسترالي، والذي يعادل حفل جوائز الايمي، ثم كشفت أنها خلال حضورها الحفل للمرة الثانية، في كازينو يدعى "كراون ملبورن"، ثملت بشدة لدرجة الإغماء.

لم ينته الموقف هنا؛ إذ قالت مارغو لجيمي: "كنت ثملة للغاية حتى أغمي عليّ في الحمام تلك الليلة، وعندما استيقظت لم يكن هناك أي شخص".

ويبدو أن مارغو ظلت فاقدة الوعي فترة كبيرة؛ إذ أوضحت: "عندما خرجت من الحمام، لم يكن هناك أي شخص على الإطلاق، فأنا لم أعلم أن الكازينو يغلق، فهو عادة ما يكون مليئًا بآلاف الأشخاص..لقد عشت تجربة خيالية، فعندما كنت وحدي ولم أجد أي شخص، ظننت أنني قد متّ، وقلت لنفسي: هل أنا بين الجنة والجحيم الآن".

إلا أن مارغو سرعان ما أدركت أنها لم تمت بالفعل عندما وجدت أحد العاملين ينظف المكان، إذ قالت: "لم أعلم أن هذا الوقت كان وقت تنظيف الكازينو!"، وكشفت الممثلة الأسترالية أنها في اليوم التالي وخلال العمل، تابعتها ممرضة ومدتها ببعض الأكسجين.

يجدر بالذكر أن مارغو بدأت مسيرتها الفنية في عام 2007، وعلى الرغم من مشاركتها في عدة أعمال منذ بداياتها، إلا أن فيلم "سويسايد سكواد" أو "الفرقة الانتحارية" يعد من أشهر أعمالها، وهو الفيلم الذي شاركت في بطولته كل من ويل سميث وجاريد ليتو، ولعبت دور الشخصية المهووسة "هارلي كوين".

كما يُذكر أن مارغو شاركت في فيلم السيرة الذاتية "ذئب وول ستريت" في عام 2013، مع ليوناردو ديكابريو وشاركت ويل سميث أيضًا في فيلم "فوكاس" عام 2015، بالإضافة إلى مشاركتها في فيلم "أسطورة طرزان" عام 2016 وغيرها من أعمال أخرى.

وعلى صعيد حياتها العاطفية، يجدر بالذكر أن مارغو متزوجة من المخرج البريطاني "توم أكيرلي" منذ عام 2016.