دانا حلبي تُعلن خطوبتها وهوية العريس صدمةٌ للجمهور.. فنان سوري مشهور!

أعلنت الفنانة اللبنانية دانا حلبي خطوبتها بنشرها صورةً عبر حسابها الخاص في فيسبوك تُظهر فيها يدها فوق يد عريسها وهما مُرتديان خاتم الخطوبة.

واكتفت حلبي بنشر الصورة دون أي تعليق أو توضيح حول الخطوبة، كما لم تكشف الصورة عن أي تفاصيل تخصّ العريس وهويته وشكله، وتفاعل جمهور الفنانة مع الصورة مُباركين لها، مطالبينها بالكشف عن المزيد من التفاصيل حول عريسها وهويته وشكله.

إلا أن عددًا من الصفحات الفنية المعنية بأخبار المشاهير عبر السوشيال كشفت بحسب مصادر خاصة أن العريس هو الفنان السوري عبدالمنعم عمايري طليق الفنانة السورية أمل عرفة ووالد ابنتيها.

وبالرغم من عدم تأكيد الخبر، إلا أن هوية العريس شكّلت صدمة كبيرة لدى الجمهور العربي، لعدم وجود تجانس بين النجم عمايري وعروسته التي تصغره بسنوات كثيرة، وينتظر الجمهور خروج الفنان السوري بتصريح واضح يؤكّد أو ينفي هذا الخبر الذي اعتبروه صدمةً.

بدأت شهرة الحلبي من خلال الأغاني الجريئة وأطلق عليها لقب "دانا دندن" بسبب إحدى أغانيها، وعرفها الجمهور بسبب جرأتها الكبيرة في كليباتها، حيث كانت من أولى الفنانات اللواتي اقتحمن عالم الجرأة في الفيديو كليب ونشرن هذا النوع من الكليبات والجرأة.

واقتحمت حلبي عالم التمثيل بعد غيابها فترة عن عالم الفن إذ بدأت مشوارها في التمثيل من خلال مسلسل "بس مباشر" إلى جانب عدد من النجوم العرب أبرزهم سوسن بدر والفنان الراحل طلعت زكريا.

كما شاركت حلبي بعدد من الأفلام اللبنانية أبرزها "بالغلط" إلى جانب زياد برجي، والفنان عباس جعفر، وفيلم "بغمضة عين"، وبرزت حلبي في الموسم الرمضاني الماضي بمسلسل "الهيبة" بموسمه الثالث إلى جانب الفنان تيم حسن والفنانة سيرين عبدالنور وقدّمت شخصية "هالة" عشيقة عبده ابن عم جبل الشيخ جبل.

كما شاركت في مسلسل "الحرملك" إلى جانب عدد من النجوم أبرزهم سلافة معمار، جمال سليمان، التونسية درة، بالإضافة إلى سامر المصري.

وعلى الصعيد الشخصي سبق للفنانة دانا حلبي الزواج، ولم يكن انفصالها عن زوجها الأول سهلًا حيث دخلت المحاكم ورفعت عددًا من القضايا من أجل فسخ عقد الزواج بسبب مشاكل كبيرة مع زوجها.

ودانا حلبي هي فنانة لبنانية ولدت عام 1987 في الكويت، درست التصميم الداخلي، قدّمت أولى أعمالها من خلال اغنية "بص عليا" التي أطلّت بها من خلال فيديو كليب وصف بالجريء جدًا.

لتستمرّ في هذا المجال على نفس المنوال وكانت من الأوائل في هذا المجال الذي اقتحمه بعدها عدد من النجمات أبرزهن ماريا، وعدد من النجمات من مصر ولبنان، واللواتي واجهن هجومًا بسبب جرأتهن الكبيرة.