منها الكستناء وشوربة العدس.. أطعمة “شتوية” تمنحكِ دفئًا وصِحّة!

جميعنا يلجأ لارتداء طبقات متعددة من الملابس ليحافظ على حرارة جسمه دافئة٬ لكن قد لا يخطر في بال أحد أن هناك أنواعًا معينة من الطعام تساعد في تحسين الدورة الدموية في الجسم وبالتالي زيادة الإحساس بالدفء خصوصًا في فصل الشتاء.

فصل الشتاء من أجمل فصول السنة ويفضله الكثيرون عن باقي الفصول، ويبحثون فيه عن الأطعمة التي لا يمكن تمرير الفصل دون تناولها، فضلاً عن أنها تشعرهم بالدفء وتسهم في رفع مناعة أجسامهم وتمنحهم قدرة عالية على محاربة الأمراض الشتوية كالإنفلونزا ونزلات البرد.

للتعرف على تلك الأطعمة التي تُعدّ من علامات فصل الشتاء، أوردت أخصائية التغذية فوزية جراد بعضًا منها، هي:

شوربة العدس

دائمًا ما تتصدر تلك الشوربة موائد أطعمة الشتاء، لفوائدها الصحية الكبيرة؛ إذ يحتوي العدس على فيتامينات وعناصر غذائية مهمة كفيتامينات (A) و (B) و (C)، ونسبة عالية من الحديد والألياف والبوتاسيوم، لذا فإنه يقي من التعرض لنزلات البرد، ويسهم في النوم باسترخاء ويزيل القلق والتوتر.

الكستناء

في حين أن قائمة الأطعمة الشتوية والشعبية هي قائمة طويلة، إلا أن الكستناء تتصدر هذه القائمة، وتُعدّ من أشهر أطعمة فصل الشتاء.

تُعدّ الكستناء مصدرًا جيدًا للألياف، لذلك تساعد على تنشيط وتنظيم وظيفة الأمعاء. ونظرًا لاحتوائها العالي على الألياف، فإن الارتفاع الذي تسببه الكستناء في سكر الدم والأنسولين بطيء ومنخفض، لهذا السبب؛ فإن تناول مرضى السكري للكستناء بكميات معتدلة لن يسبب خطر ارتفاع معدل السكر بالدم، وبذلك تشكل 4 حبات كستناء وجبة خفيفة صحية متوازنة بالسعرات الحرارية.

وتحتوي الكستناء على معدن المنغنيز الذي يحتاجه الجسم لتصنيع الغضاريف والعظام والتئام الجروح، كما تحتوي على مضاد الأكسدة فيتامين (C)، والذي أثبتت الدراسات أن تناوله بالكميات الموصى بها قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل: سرطان الفم والمعدة والمريء والثدي.

وإضافة إلى هذه الفوائد، يحتاج الجسم لهذا الفيتامين لكي يصنع بروتين الكولاجين الموجود في الجلد والبشرة والشعر والأظافر والعظام.

الأسماك

تقل مستويات فيتامين (D) في الجسم بسبب عدم تعرضه لأشعة الشمس، لهذا يتناول الأشخاص الأسماك في الشتاء؛ لأنها من أكثر الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين، خاصة أسماك التونة والسردين.

البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة من أفضل مضادات الأكسدة، وتحتوي على نسبة عالية من الكاروتين، ونسبة عالية أيضًا من الألياف، وتساعد على منع خلايا الجسم من التلف، وتقي من سرطان الجلد والرئة والبروستات، وتمد الجسم كذلك بكمية كبيرة من الطاقة التي تساعده على التدفئة.

السحلب

img

مشروب السحلب أحد المشروبات الدافئة الأساسية في فصل الشتاء، فهو منشط قوي للجسم وللدورة الدموية ويجعلنا نشعر بالدفء، ويساعد في التخلص من المغص المعوي ونزلات القولون.

الزنجبيل

يزيد الشعور بالدفء والتخلص من برودة الجسم الناتجة عن برودة الطقس، ويحقق حالة من الاسترخاء والراحة، ويقضي على مشاعر القلق والتوتر والتعب والعصبية، ويخفف من الأوجاع المرافقة للأمراض الشعبية التي تزيد في الشتاء، بما في ذلك الإنفلونزا، والسعال، وضيق وعسر التنفس، كما يقضي على الانتفاخات، والمشاكل المعوية الناتجة من برودة الطقس، ويطرد السموم والفضلات والغازات خارج الجسم.

الفستق

الفستق يعطي الجسم الطاقة والتدفئة اللازمة في الشتاء؛ لأنه ينشط الغدة الدرقية، وهي غدة التدفئة، عدا عن فائدته لصحة القلب.

الشوكولاتة الساخنة

الشوكولاتة الساخنة تمنح الجسم الطاقة والتدفئة، وتعمل على تحسين المزاج والحالة النفسية.

حساء الدجاج بالخضراوات

الحساء بكافة أنواعه سواء أكان حساء دجاج أو لحم أو بصل أو خضروات، فإنه يعمل على تدفئة الجسم، ومنحه الكثير من العناصر الغذائية، ويقاوم الإحساس بالجوع، ويمنحه شعورًا بالشبع، ويعطيه كثيرًا من العناصر التي يحتاج إليها مثل البروتينات والفيتامينات.