ما سبب شعوركِ الدائم بالجوع.. وكيف تُقاومينه لمنع زيادة وزنكِ؟

ربّما نشعرُ في بعض الأحيان عند البدء في تناول وجبة أو قطعة حلوى نُحبها بعدم قدرتنا على التوقف، حيث يلحُّ علينا شعور مستمر بالجوع، دون أن نفهم سببه أو أبعاده.

ومع هذا، فإنَّ للجسم نظامًا داخليًا يتيح له إيقاف نفسه عند مستوى معين منعًا للانغماس أو الإفراط في الأكل، وحتى إن كان يرغب الفم في قضمة إضافية، فإنَّ الجسم يرسل إشارات للدماغ يسمح له بمعرفة أنكِ لم تعودي بحاجة لأي قضمات أخرى.

لكن ماذا لو فُقِدَتْ تلك الإشارات خلال عملية الترجمة ولم تُوَصِّل للدماغ شعورك بالشبع؟

هذا بالفعل واقع مؤسف يتعرّض له بعض الأشخاص، حيث يستحيل عليهم تقريبًاً إيقاف الشعور بالجوع، وهو ما يقودهم في نهاية المطاف إلى زيادة أوزانهم.

وعلى الرغم من أنَّ الباحثين لا يزالون يفحصون العمليات المعقّدة المرتبطة بالسمنة، لكنّ هناك فريقًا منهم يقول إنَّ السبب الرئيسي وراء حالات السمنة هو هرمون يُعرف باسم " اللبتين"، وهو بروتين تُفرزه الخلايا الدهنية في الجسم، وتم اكتشافه عام 1994، ويعتقد الباحثون أنه قد يكشف الكثير عن فسيولوجيا السمنة وزيادة الوزن.

في البداية يجب معرفة أنَّ هرمون اللبتين هو هرمون كبح الشهية أو الجوع، فبعد تناول الطعام، تبدأ خلايا الجسم الدهنية في إفراز ذلك الهرمون بمجرى الدم، حيث ينتقل إلى الدماغ، لينقل له إشارة تؤكّد شعورك بالشبع.

وأوضح الباحثون هنا أنَّ الشخص الذي يعمل لديه الهرمون بشكل طبيعي يمكنه أن يأكل لحين وصوله لنقطة الشبع وعدم الرغبة في تناول أي أطعمة إضافية، لكن حين يجد الدماغ صعوبةً في اكتشاف الهرمون، فإنه لا يُطلق تلك الاستجابة الضرورية، وهي ما تُعرف بمقاومة اللبتين.

img

وعن أسباب حدوث "مقاومة لهرمون اللبتين"، قال الباحثون إن ذلك الأمر لا يزال محل دراسة، لأنهم لا يعرفون إلى الآن السبب المحدّد وراء ذلك، لكن هناك أدلة تُشير إلى أن الأمر ربما يرتبط بمشكلة السمنة والأمراض المرتبطة بها مثل السكري من النوع الثاني، مشاكل الغدة الدرقية وارتفاع الدهون الثلاثية في مجرى الدم.

وبخصوص الطريقة التي يمكن من خلالها اكتشاف الإصابة بـ "مقاومة هرمون اللبتين"، أشار الباحثون إلى أنه لا يوجد اختبار دم أو طريقة محدّدة تتيح ذلك، وإن كانت هناك بعض الأعراض الجسدية التي يمكن للطبيب أن يأخذها بعين الاعتبار مثل زيادة الوزن ووجود دهون بطن حشوية. وقد تكون هناك مشكلة بالفعل إن ثبت أن قياس خصر المرأة يزيد عن 35 بوصة وقياس خصر الرجل يزيد عن 40 بوصة.

وفيما يتعلّق بسبل علاج المشكلة، قال الباحثون إنه ورغم عدم وجود أدوية يمكنها استهداف مشكلة "مقاومة هرمون اللبتين"، لكن يمكن تخفيف الأعراض ببعض التغييرات في نمط الحياة، بالحد من الأطعمة المُصنّعة المثيرة للالتهابات، الحدّ من الكربوهيدرات البسيطة والسكريات والاهتمام في نفس الوقت بممارسة التمرينات الرياضية.