إليك أسباب خدر الذراعين.. بعضها خطر!

يعاني البعض من الشعور بخدر في الذراعين عندما يجلس أو ينام بوضعية خاطئة، مما يعيق تدفق الدم أو يخلق ضغطا زائدا على أحد الأعصاب، ولكن في بعض الأحيان يكون لخدر الذراعين خصوصا غير المبرر، أسباب تتراوح بين البسيطة والخطيرة، وربما تشير إلى وجود حالة مرضية مثل تلف الأعصاب أو الانزلاق الغضروفي، أو أمراض القلب والأوعية الدموية، وإليك بعض الأسباب المحتملة لذلك.

ضعف الدورة الدموية

في بعض الأحيان يعيق انسداد الأوعية الدموية أو الضغط عليها، تدفق الدورة الدموية من وإلى القلب، مما يسبب الشعور بخدر ووخز في الذراعين والساقين والقدمين، كما يمكن أن يتسبب في برودة اليدين والقدمين، وشحوب البشرة أو ازرقاقها.

ولا يعد ضعف الدورة الدموية مرضا، إذ يمكن أن يحدث ببساطة إذا لم يتحرك الشخص بما فيه الكفاية على مدار اليوم، وربما أيضا يكون أحد أعراض بعض الأمراض كتصلب الشرايين والجلطات الدموية، ومرض الشريان المحيطي، كما يمكن أن يؤثر مرض السكري على الدورة الدموية، إذ يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية.

متلازمة مخرج الصدر

وهي مجموعة من الاضطرابات التي تحدث ضغطا على الأعصاب والأوعية الدموية في المنطقة الواقعة بين عظمة الترقوة والضلع الأول من القفص الصدري، ويعاني المصابون بها من خدر أو وخز في اليد، فضلا عن ضعف في الرقبة أو الذراع.

الانزلاق الغضروفي

وهو ما يحدث نتيجة لتسرب المادة الغضروفية الهلامية الموجودة إلى خارجه، ونتيجة لذلك يمكن أن يؤدي إلى الضغط على الأعصاب المحيطة بمنطقة الإصابة، وبالتالي الشعور بالخدر أو الألم في الذراع.

الصداع النصفي الفالجي

يعاني المصابون بهذا المرض من ضعف مؤقت أو شلل في جانب واحد من الجسم، وتظهر هذه الأعراض قبل نوبة صداع أو تزامنا معها، ويشعر المصابون بالخدر أو الوخز في الساق أو الذراع أو جانب الوجه، كما يسبب الصداع النصفي أيضا ألما شديدا بالرأس، ويمكنه إصابة أحد جانبي الرأس أو كليهما.

النوبة القلبية

عندما لا يتلقى القلب ما يكفي من الدم الغني بالأكسجين، أو عندما يحدث انسداد جزئي أو كامل في واحد أو أكثر من الأوعية الدموية التي تغذي القلب فمن الممكن أن يتعرض الشخص لنوبة قلبية، وفي حالات نادرة، يمكن أن تحدث نوبة قلبية أيضا عند وقوع تشنج بالشريان التاجي، وهو ما يضيق الأوعية ويعيق تدفق الدم إلى القلب، ومن أعراض النوبة القلبية الأكثر شيوعا:

– ألم أو عدم ارتياح في أحد الذراعين أو كليهما

– ضغط شديد في الصدر

– ألم أعلى المعدة، مشابه لعسر الهضم أو حرقة المعدة

– ضيق التنفس

ولكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي تبدو عادية ولكن ينبغي تقصيها مثل:

– ألم أو خدر في الظهر أو الكتفين أو الرقبة أو الفك

– الشعور بالدوار أو الإغماء

– القيء والغثيان

– التعرق

السكتة الدماغية

وهي ما يحدث نتيجة لوجود شيء يعرقل من تدفق الدم إلى جزء من الدماغ أو يمنعه تماما، وتتسبب السكتات الدماغية غالبا في حدوث خدر في الذراع أو الساق أو جانب واحد من الوجه، ويمكن أن يكون الصداع المفاجئ الحاد والدوخة والارتباك من أعراضها.

وهناك نوعان رئيسيان؛ وهما السكتات الدماغية الإقفارية التي تحدث نتيجة الجلطات الدموية أو تراكم الرواسب الدهنية داخل الأوعية الدموية التي تعيق تدفق الدم إلى المخ، والسكتات الدماغية النزفية التي تحدث نتيجة تمزق أوعية دموية في المخ وحدوث نزيف داخل الأنسجة المحيطة.

وخلاصة الأمر أن خدر الذراعين يعد من الأعراض الشائعة للعديد من المشكلات البسيطة، مثل وقف تدفق الدورة الدموية مؤقتا، لكنه في بعض الأحيان يعد أيضا علامة على حدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية.

لذا يجب أن يسعى الأشخاص المعرضون لأمراض القلب والأوعية الدموية أو لدى عائلاتهم تاريخ مرضي للإصابة بها لاستشارة الطبيب، إذا ما تعرضوا لخدر غير مبرر أو وخز في ذراعهم، إذ يشير الخدر المستمر في الذراع، حين يكون لسبب غير واضح، إلى وجود مشكلة طبية تتطلب الخضوع لعلاج طبيعي أو جراحة.